20 نصيحة تفيدك في حياتك الاجتماعية والمهنية

في مجال تطوير الذات، يسعى المرء إلى الالتزام بعدد من الدروس والتوجيهات والعمل بها ضمن مستويات التواصل المختلفة، لتحقيق أفضل النتائج على صعيدي: العلاقات الاجتماعية، والمنجزات الوظيفية.
لا بد أن تتمحور حياتك المهنية والاجتماعية حول صفات عدة، مثل: الكرم والخبرة والأمانة والوضوح والانفتاح، والقدرة على التكيف مع محيطك، والمثابرة والحضور. ولتتحلى بهذه الصفات وتداوم عليها ينصح باتباع ما يلي: [أكمل قراة بقية الموضوع]

من فضلك اترك تعليقا | 0 مشاهدات

كيف تتعامل مع الوظيفة المملة

هل تشعر أنك عالق في وظيفة مملة؟ إذا كان الأمر كذلك، فاعلم على الأقل أنك لست الوحيد الذي يعاني من هذا الأمر.
ونظراً للأزمات الاقتصادية التي طال أمدها، فإن ترك الوظيفة الحالية أو البدء بأعمال تجارية خاصة، قد لا يكون خياراً متاحاً. لذلك، إن كنت بحاجة إلى التمسك بوظيفتك الحالية في الوقت الراهن، فإن عليك البحث عن التغيير الذي من شأنه مساعدتك في تحويل الملل إلى إبداع. وقد بينت البحوث أن تجديد نمط الأعمال، يحسن من مزاجنا وإنتاجيتنا أيضاً. وهنا بعض الطرق للتعامل مع الـ”روتين” اليومي في الشركات. [أكمل قراة بقية الموضوع]

من فضلك اترك تعليقا | 0 مشاهدات

4 نصائح أساسية لتكون قائداً فعَالاً

أن يكون لديك أدوات لتشجيع وتحفيز وتحدي الآخرين في وظائفهم أمر رائع. لكن في بعض الأحيان، قد تحتاج أنت نفسك إلى التشجيع.
ومثلما قال المدرب العالمي أنتوني روبنز ذات مرة، بأن القيادة في أي مجال هو عمل شاق، وهي في مجال التجارة تعد الأصعب على الإطلاق. فإن حرصك للمحافظة على مسارك في الطريق الصحيح بمثل هذه المهمة، يظل تحدياً حقيقياً.
ويمكنك تحويل أدوات التدريب لتطور نفسك من خلالها. لذلك، حدد نتائجك الشخصية وخطط أين تريد لعملك أن يتجه. لكن من أين تبدأ؟ إليك 4 نصائح أساسية تساعدك على البدء بتدريب نفسك: [أكمل قراة بقية الموضوع]

من فضلك اترك تعليقا | 0 مشاهدات

كيف ترفض إنجاز مشروع ما بطريقة لطيفة

قد تعتقد عندما تبدأ بعملك الخاص، أنك لن تعود مضطراً للتعامل مع المشاريع المزعجة والمملة، فأنت تستطيع اختيار عملائك بنفسك، وتنظيم أيام عملك، وتحديد أهدافك الشخصية التي ترغب بتحقيقها. حينئذ ستشعر بالحرية والسلطة، لكن ليس إلى حد بعيد؛ فقد تضطر إلى استلام مشاريع لا ترغب بانجازها، بغض النظر عن طبيعة عملك. [أكمل قراة بقية الموضوع]

من فضلك اترك تعليقا | 0 مشاهدات

نصائح لمعالجة السلوكيات الخاطئة في العمل

يبدو مكان العمل مرهقاً جداً، عندما لا يتبع الموظفون فيه آداب السلوك. فأسوأ ما قد ينتج عن ذلك، انعكاسه سلباً على معنويات الموظفين وإنتاجيتهم. ولضمان وجود بيئة عمل مريحة ومنتجة، على كل موظف في المؤسسة، أن يكون نموذجاً يحتذى به، في تبني مظاهر الأخلاق الحسنة التالية: [أكمل قراة بقية الموضوع]

من فضلك اترك تعليقا | 13 مشاهدات

4 خطوات لتستفيد من قائمة معارفك وعملائك

تأتي عائدات الأعمال الجديدة غالباً، من خلال قائمة معارفك وعملائك. لكن نسبة 10% منها على الأقل، تأتي من مصادر عديدة غير مباشرة، وهذا يدعو إلى التركيز على ما يسمى بـ”التسويق الداخلي” عبر شبكة معارفك الاجتماعية أو المهنية. ويمكن للشخص أن يحسن من قاعدة بياناته لتسويق خدماته ومنتجاته، بطريقة تحث المعارف على استخدام خدماته أو نصح الآخرين بها. [أكمل قراة بقية الموضوع]

من فضلك اترك تعليقا | 9 مشاهدات